منتديات عرب سوفت

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



    [♣] المشـآ ع ـر ، الـى الـ ج ـحيم ! [♣] ~ I[ » بـ،ـقـ،ـلـ،ـمـ،ـيے « ]I ~

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    المدير العام
    المدير العام

    بلدي : 1

    ذكر

    عدد المساهمات : 215

    [♣] المشـآ ع ـر ، الـى الـ ج ـحيم ! [♣] ~ I[ » بـ،ـقـ،ـلـ،ـمـ،ـيے « ]I ~

    مُساهمة من طرف المدير العام في السبت مارس 19, 2011 10:50 pm

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته





    <table width="2" background="" bgcolor="#000000" border="4" bordercolor="#cc3399" cellpadding="1" cellspacing="2" height="2">

    <tr>
    <td>


    </td></tr></table>


    ××-بســــــــــم الله الر حمــــــــــن الرحميــــــــــم-××

    HeLlO

    أهلا ، و سهلآ بكم الى هذا المنتدى الرآئع .. منتدى عمآلقة النقآش .. منتدى الافآدة و التحليل المنطقي و الصحيح ..

    منتدى المشآكل الآدمية واسبآبها و حلولها . منتدى ..

    قضآيآ آدم

    و ارحب بكم في موآضيعي ..

    MJ_EyEs





    لا شك ان قلب الانسان في هذه الحياة هو الذي يحدد المصير المحتوم فإما فرح و إما حزن ..

    و الانسان بطبعه و غريزته البشرية يتبع قلبه في كثير من المواقف و الاحيان ،

    و لا يدع اي مجال للعقل لكي يفكر و لو بمنطقية فيما يفعله ..

    و بعد ان تفشل مخططات هذآ الانسان بسبب اتباعه عقله ، و بفعل عوامل تؤثر

    على مزجه كجملة من العواطف و المشاعر السلبية و مجموعة من الضغوط النفسية

    و العصبية فان هذآ الانسان يقرر قرارا حاسما هو التخلي عن

    عواطفه و اقفال الباب امام قلبه ، غير مدرك ان هذا التصرف سوف تنجم

    عنه عواقب كارثية و وخيمة خصوصا ان زادت مدة اقفال هذا القلب عن الشهور و السنوات .







    غضب الانسان من عواطفه و كرهها فاصبحت تشكل له

    عثرة و عائقا امام احلامه فقرر التخلي عنها متناسيا كل الافراح

    التي جعلته يعيشها ، و كل الندم الناتج عنها الذي دفعه الى العمل مرارا و تكرارا

    لنسيان هذا الندم ، لكن لآ ، كل ذلك اصبح في طي النسيان ،

    و مر عليه الدهر و الزمان ، فلا يعترف الانسان ..

    بشيء اسمه العواطف و الافراح و الاحزان لم ؟

    هو السؤال الذي يطرحه كل آدمي ، لماذا انا ؟

    هو ذي السؤال الذي يفرض نفسه ..

    لا ادري صراحة ما الذي وجب علي ان اقوله ..

    هل يجب علي السؤال هل العواطف و المشاعر سبيل للفشل ..

    ام يجب علي مدحها و اقول بدون عواطف و مشاعر فالانسان

    هو مثال للصخرة التي من قساوتها اصبحت جماد ..

    كلنا أردنا ان نضع مشاعرنا في جهة ،

    و ما يجب علينا استخدام العقل فيه في جهة اخرى ..

    اليوم نرى الناس يملكون قلبا و مضغة لكنهم في ذات الوقت

    لم يعرفوا استخدامها ، اصبحت غريبة عنهم .. كيف لا و هم الذين لم

    يتركوا لهذه المضغة مجالا للظهور ..

    اصبحوا يعتبرون التفكير بعواطف هي اولى سبل الفشل

    ، واولى خطوات الابتعاد عن النجاح ، فانغلقت بوابة قلبهم ،

    و صاروا كالوحوش التي تمضي ايامها في سبيل الحياة السوداء

    ، لم كل هذا الله اعلم .. فصحيح ان المشاعر تؤدي بالعبد احيانا

    الى ابتاع طرق ملتوية ، لكنها في ذات الوقت جزء من كياننا

    ان اوقفناه و اغلقنا بابه ، اغلقنا باب السعادة .


    و الآن اترك لوحة مفاتيحي لكم، فالميكروفون الآن ملككم، بانتظآر همساتكم، و حروف اقلامكم.

    وخير ..ختآم .. سلآم

    ):



    هذا الموضوع عبآرة عن مافاض به قلمي المتواضع من كلمآت

    بسيطة ترجو مشاركتكم و نقآشكم !!

    !!! remember

    الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضيـة !!




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 19, 2018 9:32 am